"ما نقص مال من صدقة" .. مبادرة مغربية تحفز نشر العمل الإنساني | Humanitarian Services | SAHIFAT ASSALAM EGYPT 

Eduardo Ruman (In Memoriam)
Diretor-Presidente
Administrativo e Empreendedor
Denise Ruman
MTB - 0086489
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in EGYPT
Founder, President And International General Chief-Director / Founder, President And International General Chief-Director :  Denise Ruman - MTB: 0086489 / SP-BRAZIL
Mentor of the Newspaper / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)

Serviços Humanitários / 23/11/2018


"ما نقص مال من صدقة" .. مبادرة مغربية تحفز نشر العمل الإنساني

0 votes

هسبريس - محمد الراجي
الجمعة 23 نونبر 2018 - 09:00

أضحت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة فعالة لتحفيز المغاربة، خاصة فئة الشباب، على العمل الإنساني، آخرُ تجليات هذا التحفيز "تحدّي ما نقص مال عبد صدقة"، الذي يحظى بانخراط لافت من طرف رواد موقع "فيسبوك".

تقوم هذه المبادرة الإنسانية المنبثقة من العالم الافتراضي على دعوة صديق أو أصدقاء إلى الانخراط في "تحدي ما نقص مال من صدقة"، لمدة أربع وعشرين ساعة، يتبرّع بموجبه بقدْر من المال، يُحدّده هو، عن "الإعجابات" والتعليقات التي يتركها المعلقون على إعلانه الانخراط في التحدي.

ويقوم المنخرط في "تحدي ما نقص مال من صدقة" بدعوة أصدقاء آخرين له للانخراط في التحدّي؛ وذلك بإدراج أسمائهم أسفل إعلان انخراطه الذي يبثّه على صفحته في موقع "فيسبوك"، وهكذا تنتشر المبادرة بين رواد الفضاء الأزرق بغية التبرّع بأكبر قدْر من المال.

وحُدّد مبلغ التبرع في "تحدي ما نقص مال من صدقة"، المُقتبس شعاره من الحديث النبوي "ما نقص مال عبد من صدقة"، في درهم واحد عن كل إعجاب، ودرهمين عن كل تعليق، وغالبا من يحَصُر المشاركون في التحدي مدّة الانخراط في عملية التربع في أربع وعشرين ساعة.

يقول مصطفى الطاهيري، شاب مشارك في "تحدي ما نقص مال من صدقة"، إنّ مواقع التواصل الاجتماعي يُمكن أنْ تكون أداة فعّالة للتحفيز على الانخراط في العمل الإنساني، خاصة وأنّ وسائط التواصل الحديثة هذه تحظى بإقبال كبير من طرف الناس، وخصوصا الشباب.

وأضاف الطاهيري في حديث لهسبريس: "يمكن أن نستغل الجانب الإيجابي في مواقع التواصل الاجتماعي لنشر روح الخير والانخراط في العمل الإنساني. أنا اليوم سأعرف كم هو المبلغ الذي سأعطيه كصدقة، وسأنشر التحدي مع صديقين أو ثلاثة لتعم الفائدة".

من جهته، قال جواد الخلادي، وهو أيضا شاب من المشاركين في "تحدي ما نقص مال من صدقة"، إنّ هذه المبادرة تلقى إقبالا كبيرا من طرف رواد "فيسبوك"، مضيفا: "كلشي باغي يدير الخير فهاد البلاد، غير هو بْنادم كيبغي السبب باش يدير الخير، ويلا ضربتي الحساب للتبرعات اللي غادين يجمعو الناس فهاد التحدي راه تلقا الخير والبركة".

ويظهر من خلال إعلان الانخراط في "تحدي ما نقص مال من صدقة" رغبة رواد الفضاء الأزرق في تشجيع الآخرين على التبرع؛ إذْ منهم من يكتب أكثر من تعليق على الإعلان الواحد بهدف رفع القيمة المالية التي سيتبرع بها المنخرط في التحدي، لكن بعض المنخرطين لا يعجبهم هذا السلوك.

كثير من المنخرطين نبّهوا إلى هذا الأمر باشتراطهم على المعلّقين عدم التكرار، بهدف "التحكم في التعليقات" حتى لا يتجاوز المبلغ الذي يتوجب عليهم التبرع به إمكانياتهم المالية؛ بينما كتب سامي، ناصحا أحد أصدقائه بسخرية: "خصك دير لا يُقبل التعليق المكرر، غادي يصدعوك بكثرة التعليقات".


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2020 - Jornal Pacifista - All rights reserved. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você